الكتابة من أجل التغيير – تطبيق عملي لبرنامج د. بيترسون

أهلا !

ربما مرّ عليكم المقطع التالي في أحد مواقع التواصل الاجتماعي أو وصلكم على الواتساب:

المتحدث هو الدكتور جوردن بيترسن (عالم نفس إكلينيكي). وقد اشتركت الشهر الماضي في برنامجه للكتابة عن الذات  Self-Authoring الذي تم تصميمه من قِبَل الدكتور ومجموعة من طلابه. وقد أعد الدكتور دليلًا مصغرًا عن فوائد الكتابة وأهميتها في حياة الإنسان.. من أبرز ما ذكر فيه:

أثبتت الدراسات أن كتابة الإنسان عن حياته (الماضي/الحاضر/المستقبل) له أثر إيجابي كبير نفسيًا وجسديًا. ومن ناحية العملية والمهنية فإن كتابة الموظفين لأهدافهم بتفصيل ووضوح يساعد في رفع إنتاجيتهم وجودة أدائهم. كما اكتشف الباحث الرائد في مجال علم النفس الاجتماعي جيمس بينبيكر (James Pennebaker) التأثير الإيجابي للتجارب المكتوبة على الصحة النفسية لمدونها. وتوسعت دراسات مشابهة في هذا الموضوع لتقيس أثر جلسات الكتابة والتأليف على أصحابها، حيث يطلب الباحثون من الفرد أن يكتب عن نفسه باستمرار وبلا انقطاع وبدون التركيز على الإملاء وصحة التعبير وذلك لمدة معينة من الزمن تتراوح مدتها بين 15 و30 دقيقة ثم يتم متابعة المشاركين بالتجربة لعدة أسابيع بعد هذه الجلسات. وقد أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يكتبون عن تجربة عميقة ومؤلمة حدثت لهم شخصيا يحققون مستويات أعلى في مقياس الصحة النفسية مقارنة بغيرهم ممن يكتب عن أحداث تافهة. وتحسن الصحة النفسية يشمل أمور مثل : زيارات أقل للأطباء النفسيين ونتائج نفسية إيجابية على المدى البعيد وأداء أفضل للجهاز المناعي في الجسم.

وقد اشتركت شخصيًا في كل الباقات الثلاث :

  • الكتابة عن الماضي: وتهدف إلى الاستفادة من الخبرات والتجارب السابقة ومحاولة فهمها والتخلص من أي ترسبات سلبية قد يحملها الإنسان تجاه ماضيه.
  • الكتابة عن الحاضر: وتهدف إلى تحليل الإنسان لشخصيته الحالية والتعرف على أبرز إيجابياته وعيوبه والتعامل معها بوعي والاستفادة منها والإحساس بأهميتها وتقديرها كجزء من شخصيته.
  • الكتابة عن المستقبل: وتهدف لرسم وصقل فكرة واضحة عن ماذا يريد الشخص من نفسه ليصل لحلمه وكيف يستطيع تحقيق هذه الأهداف بطرق عملية مع مراعاة الصعوبات المتوقعة والاستعداد لها.

وهنا تفصيل (وترجمة) لفكرة البرنامج العامة بمراحلها المختلفة :

(مجموع الوقت التقريبي الذي يحتاجه هذا القسم : 4 ساعات)

السؤال الأول: قسم حياتك لسبع فصول رئيسية حسب وجهة نظرك، واختر عنوانًا لكل فصل ثم صِف ستة أحداث رئيسية ومهمة من حياتك تحت كل فصل. (وصف عام لايتجاوز ألف حرف لكل حدث)

السؤال الثاني: وضح باختصار أثر كل حدث فرعي على حياتك الآن: كيف ساهمت في تشكيل ما أنت عليه اليوم؟ وكيف أثرت على نظرتك للحياة وللآخرين؟

السؤال الثالث: اختر أبرز 10 تجارب من بين كل التجارب التي كتبت عنها والتي تظن أنها الأهم ولها أكبر الأثرعليك. اكتب بالتفصيل عن كل تجربة وذلك على مرحلتين:

أ- مرحلة تحليل الحدث: هل هي تجربة إيجابية أم سلبية؟ هل ساعدك الآخرون حينها أم آذوك؟ وكيف كان ذلك؟ مالأسباب التي أدت لهذه التجربة برأيك؟ وما تقييمك لتصرفك حينها؟ هل كان ينبغي عليك التصرف بشكل مختلف؟ وكيف ذلك؟ هل غابت عنك أمور وددت لو أنك انتبهت لها مبكرًا؟ أم أن ما حصل كان خارج دائرة سيطرتك؟

ب- مرحلة تحليل الآثار المترتبة على هذا الحدث: ما تأثير هذه التجربة على ثقتك بالآخرين؟ وعلى آمالك في المستقبل؟ وعلى إيمانك بقيمتك الذاتية وقيمة حياتك؟ وما تأثيرها على شخصيتك؟


(مجموع الوقت التقريبي الذي يحتاجه هذا القسم : 7-8 ساعات)

القسم الأول: نقاط القوة / الإيجابيات / المميزات 

السؤال الأول: اختر من2 إلى 10 صفات تنطبق عليك من كل قائمة من القوائم الخمسة التالية:

أولا: قائمة الصفات المتعلقة بعلاقتك مع من حولك (الإنبساط/الإنطواء)

أنا ماهر في التعامل مع المواقف الاجتماعية المختلفة
أشعربالسعادة غالب الوقت
أستطيع تحمل المسؤولية وتولي القيادة
أستطيع البدء بمحادثة أي شخص بسهولة
أستطيع أن أجعل الآخرين يضحكون ويستمتعون بوقتهم
أستطيع تكوين صداقات جديدة بسهولة
أشعر بالراحة عند وجودي وسط الناس
أشعر بالحماس تجاه الفرص الجديدة
أشعر بالراحة عندما أكون لوحدي
أحب الناس بشكل عام وأرتاح بوجودي معهم
أحب أن أدعو الآخرين للمنزل أو للخروج وقضاء وقت ممتع معا
أُعتبر شعلة/نجم الحفلة عند حضوري لمناسبةٍ ما
أتحدث للكثير من الأشخاص عندما أكون في مناسبة اجتماعية
أعرف كيف أجذب اهتمام الآخرين
أستمتع بزيارة الأماكن الطبيعية
أترك الفرصة للآخرين لأن يكونوا مركز الاهتمام
أفكر جيدًا قبل أن أتصرف
أجيد الاستماع للآخرين
وجودي ممتع لمن هم حولي
لا أمانع أن أكون مركز اهتمام من حولي
لا أحب السيطرة على المحادثة عند تواصلي مع الآخرين
لا أنفق أموالي على أمور عابرة ومؤقتة
لا أحب حضور الحفلات والمناسبات الاجتماعية بكثرة
لا أحب جذب الانتباه الزائد لنفسي
لا أتحدث عن نفسي كثيرًا
لا أشعر بضرورة السعي نحو الإثارة أو التجديد في حياتي
لا يهمني أن أكون مركز اهتمام من حولي
لست شخصًا متكبرًا أو مغرورًأ
من النادر أن أرفع صوتي
من النادر أن أتصرف بتهور واندفاع

ثانيا: قائمة الصفات المتعلقة بنظرتك للأمور (الإنفتاح/التقليدية)

أنا شخص عقلاني
أنا شخص مبدع
أنا شخص متواضع
أنا سريع التعلّم لأي شيء جديد
أنا أحترم السُّلطة
لا أزعج والدي أو أي جهة أخرى ذات سلطة (مدير أو معلم) بالشكوك والأسئلة
لا أحب اتباع الموضات العابرة المتغيرة باستمرار
لا أؤمن بالتغيير من أجل التغيير فقط
لست طائش ولا متقلب
غالبا ما تكون محادثاتي مع الآخرين عميقة وجادة
حصيلتي اللغوية كبيرة وغنية
لدي خيال واسع
لدي وعي بذاتي وبالآخرين
يهمني أن يدعم والدي أو أقاربي قراراتي
من النادر أن تعتريني أفكار أو مشاعر الغريبة
من النادر أن تجذبني الأفكار الحديثة السخيفة
أقضي بعض الوقت في التفكير في الأشياء
أستطيع رؤية الفرص في الأشياء
أرى أن معتقداتي الأخلاقية ثابتة
أجد أن التقاليد والأعراف (أو الدين) مهمة
أملك أفكارًا كثيرة ومتجددة
أملك أفكارًا ممتازة ورائعة
أفهم الأفكار الجديدة بسرعة
أستطيع التعامل مع المعلومات الكثيرة
أميل للمواضيع الفلسفية
أحب أن أتعلم أشياء جديدة باستمرار
أحب مجال ريادة الأعمال
أحاول عدم إجراء تغييرات في حياتي إن لم تكن ضرورية
أعتقد أن كل أي شيء يجب أن يثبت صحته بالتجربة العملية
أقاوم وأرفض الأفكار الخطرة والمتطرفة

ثالثا: قائمة الصفات المتعلقة بطريقة أدائك للأشياء (الاجتهاد/اللامبالاة)

أنا شخص عفوي وأستطيع بسهولة أن أستمتع باللحظة
أنا موضع ثقة لمن حولي دائمًأ
أنا لست عصبياً
طبيعة شخصيتي أريحية ومسترخية
أتحفز وأتحمس عندما أضع أهداف معينة وواضحة لأسعى لها
نادرًأ ما تزعجني الفوضى
أستطيع التركيز لمدة طويلة على عملٍ ما بدون تشتت
أعرف كيف أجاري من حولي
أستعد جيدًا لأي أمر أُقدِم عليه
أستمر دائمًا في تحسين أدائي حتى أصل للمثالية
أنجز أموري وفقاً لخطة معينة
أنجز مهامي وأعمالي أولًا بأول
أسعى لأن تكون حياتي على أعلى درجة من الكفاءة وحسن التدبير مهنيًا واقتصاديا
أجد ثمرة جهدي وتعبي عندما أفعل شيئًا
أضع الخطط وألتزم بها
أنتبه وأهتم بالتفاصيل
أصِل لمواعيدي مبكرًا وقبل الوقت المحدد
أفي بما أقول وأنجز مهامي
أحب النظام والروتين
أحب أن أعيش اللحظة
أحبّ عملي
لا أحب وضع توقعات عالية للأمور في حياتي
لا أسعى لأن أكون شخص مثالي
لا أفرض معايير معينة عند تعاملي مع من حولي أو عند حكمي عليهم كأشخاص
لا أستاء عندما لا تسير الأمور وفقا للخطة التي وضعتها
لا أضيع الوقت في التفكير في التفاصيل
لا أطلق الأحكام على الآخرين
لا أحب دائمًأ أن أسيطر على الأمور أو على الآخرين
لا أشعر بأنني يجب أن أكون موضع السيطرة عند أداء عمل ما أو عند العمل مع فريق
لا أستغرق وأبالغ في الوقت الذي أقضيه في العمل
لا أفعل أكثر مما هو مطلوب مني عند أداء مهمةٍ ما

رابعاً: قائمة الصفات المتعلقة بمشاعرك (الاستقرار العاطفي/ عدم تحمل الضغوط)

أنا شخص حذر جدا
أنا شخص نادر ومميز
أنا مسترخي معظم الوقت
أنا راض عن مظهري وجسدي -وإن لم يكن مثاليا-
أنا راضٍ عن مستواي المعرفي ولا أحب التدخل في الأمور التي لا أعرف عنها شيئًا
لا أخشى التعرف على الناس الجدد أو الانخراط في الحياة الاجتماعية
لا أعاني من القلق الشديد، حتى عندما أكون تحت الضغط
لا أغرق بتفاصيل مشاكلي عند حدوثها بل أتعامل معها بطريقة متوازنة
لا أتسرع أو أستعجل في الأمور قبل أن أتأكد وأطمئن لها
من الصعب أن أشعر بإساءة الآخرين لي
من النادر أن أشتكي
من النادر أن أغضب
من النادر أن أشعر بالأذى
من النادر أن أنزعج
من النادر أن أشعر بالاكتئاب أو الأرق
من النادر أن يمنعني الخوف من فعل ما أريده
من النادر أن أشعربالخجل أو بالحرج
من النادر أن أغامر أو أخاطر
من النادر أن أغفل عن إدراك المخاطر المحتملة عند القيام بأمر ما
سرعان ما أهدأ عندما أنزعج أو أغضب
لدي إحساس بالمشاكل المحتمل حدوثها حتى ولو كان من حولي واثق ومطمئن
قلقي وحذري الشديد يحمياني من المخاطر المحتملة
شعوري بالخجل والندم بعد فعل أي حماقة يمنعني من تكرارها في المستقبل
أعطي الأولوية القصوى لسلامتي
أراقب غذائي وأخطط له بعناية
أتعامل بحذر شديد مع أي موضوع يتعلق بالعلاقة الحميمة
أتعامل مع الأطفال الصغار بحرص وحذر
أراجع الطبيب فورًا إن شعرت بالمرض
أجيد تقييم المخاطر في المواقف الجديدة
أجيد السيطرة على مشاعري
أتجنب الأماكن التي قد يتواجد بها أناس خطرين

خامسا: قائمة الصفات المتعلقة بتعاملك مع الأمور والأشخاص (اللطف/الحزم)

أنا أثق بالآخرين
أنا على علاقة جيدة مع الجميع تقريبا
أنا متعاون مع الآخرين عندما أعمل مع فريق
أنا حساس وأتأثر عاطفيا بسرعة
أنا صديق مخلص جداً
أنا شكّاك
أحب الأطفال
أحب الاختلاط بالناس
أستطيع أن أجعل الآخرين يشعرون بالأريحية عند وجودي معهم
أواجه الآخرين إذا لزم الأمر
أراعي مشاعر الآخرين
أهتم بصدق براحة وسعادة من حولي
أهتم اهتمام حقيقي بغيري وأحوالهم ومشاعرهم
أدافع عن نفسي وحقوقي ولو احتاج الأمر مواجهة الآخرين بشكل مباشر
أتعاطف مع مشاعر وظروف الآخرين وأشعر بها
أخصص من وقتي للآخرين
أعرف كيف أطمئن وأدعم من حولي
أعرف كيف أنشر السلام بين الآخرين
أجيد كشف من يظهر حسن النية وهو كاذب
أجيد كشف الشخصيات المتلاعبة والمراوغة
أدرك أن الحقد والشر موجود في العالم
لست شخصًا ساذجًا
من الصعب استغلالي
أحيانًا أكون لحوحًأ وكثير المطالب
لا أصدق دائما وعود الآخرين
لا أتأثر بسهولة بالعواطف التي يمكن التلاعب بها أوقد يتم استغلالي من خلالها
لا أثق بالناس بسهولة
لا أثق بمن يظهر النية الحسنة إلا عند وجود دليل يثبت ذلك
لا أغفر بسهولة لمن من يخونني ويخدعني
لا أضحي بنفسي من أجل الآخرين

السؤال الثاني: اختر ما بين 6-9 صفات من كل الصفات التي اخترتها مسبقا من القوائم الخمسة السابقة ورتبها حسب دقة وصفها لشخصيتك وقوة حضورها فيك، ثم اكتب لمدة 10 دقائق عن كل صفة منها بالتفاصيل التالية: اذكر قصة من حياتك الشخصية عن هذه الصفة،وما أثرها عليك وعلى الموقف وعلى من حولك؟، وماذا كان سيحصل لو أنك لم تمتلك هذه الصفة؟، وكيف تستطيع الاستفادة من هذه الميزة فيك بشكل أكبر وأكثر فائدة لك ولمن حولك؟.

القسم الثاني: نقاط الضعف / السلبيات / العيوب

السؤال الأول: اختر 6-9 عيوب تجدها الأبرز فيك (بالإمكان الاستفادة من قوائم الإيجابيات أعلاه وعكسها حتى تصبح سلبيات) ثم رتب الصفات السلبية حسب قوتها ودقة وصفها لشخصيتك.

السؤال الثاني : اكتب لمدة 10 دقائق عن كل صفة منها بالتفاصيل التالية: اذكر قصة من حياتك الشخصية عن هذه الصفة،وما أثرها عليك وعلى الموقف وعلى من حولك؟، وماذا كان سيحصل لو أنك لم تمتلك هذه الصفة؟، وكيف تستطيع تعديل وتصحيح  هذه السلبية بشكل يخفف من أضرارها عليك وعلى من حولك؟.


(مجموع الوقت التقريبي الذي يحتاجه هذا القسم : 5 ساعات)

السؤال الأول: حدّد 8 أهداف رئيسة ترى أنها ستصنع المستقبل المثالي الذي تطمح له. تستطيع اختيار أهداف منوعة بين (شخصي، وظيفي، اجتماعي.. أوغيرها) ثم اكتب وصفا قصيرًا بحدود 5 أسطر لكل هدف، ورتبها من الأهم إلى أقل أهمية.

السؤال الثاني: حدد دوافعك التي تحفزك للقيام بكل هدف من الأهداف. هل هو فعلا يهمك؟ هل تشعر بالذنب إن لم تحققه؟ هل رغبتك في تحقيق هذا الهدف نابعة منك شخصيًا أم هي لأجل شخص آخر؟ (لا مشكلة في تحقيق أهداف لأجل الآخرين لكن يجب أن نعرف الوقت المناسب لذلك). هل تسعى لهذا الهدف بسبب ضغط خارجي يشعرك بأهمية تحقيقه؟ هل أنت مستمتع وراضي خلال عملك من أجل تحقيق هذا الهدف؟

السؤال الثالث: حلل الآثار الشخصية الاجتماعية لكل هدف. كيف سيغير هذا التخطيط من نظرتك لنفسك؟ إلى أي مدى ستتأثر حياتك الشخصية عند تنفيذ هذه الأهداف؟ هل سيؤثر هذا الهدف على نظرة الآخرين لك؟ (بعض الأهداف يتجنب الفرد تحقيقها بسبب الخوف من نظرة الآخرين عند الفشل) إلى أي مدى سيؤثر هذا الهدف على من حولك؟ ومالآثار الاجتماعية العامة المترتبة على تحقيقك له؟

السؤال الرابع: ضع استراتيجيات مفصّلة لتحقيق كل هدف. هل تحتاج لقضاء وقت أطول في التخطيط لمهامك؟ هل تريد قضاء وقت أطول مع أصدقائك أو أطفالك؟ هل تحتاج لمناقشة المهام المنزلية مع عائلتك أو شريك حياتك؟ ما هي المدة الزمنية لتحقيق هذا الهدف؟ ومتى وأين بالضبط ستصل إليه؟. ماهي الأمور اليومية والروتينية التي تحتاج أن تستمر عليها لتحقق هدفك؟

السؤال الخامس: توقّع الصعوبات والعقبات المحتملة عند تحقيق كل من هذه الأهداف. ما هي أبرز المخاطر والاعتراضات عند السعي لتحقيق الهدف؟ وكيف يمكن تجنبها؟ إلى أي مدى سيتضرر من حولك لو تعذر عليك تحقيق الهدف؟ وهل سيساعدك الآخرين في هذه الحالة؟. ما هي خططك البديلة وخياراتك المتاحة عند حدوث أمر ما أثناء سعيك لتحقيق هدفك؟

السؤال السادس والأخير: متابعة مراحل الإنجاز وسير العمل عند تحقيق كل هدف. مالمدة الزمنية المحددة لتحقيق هذا الهدف؟ مالمؤشرات المطلوبة الدالّة على نجاحك في سيرك إلى هدفك؟ كم مرة ستراجع نفسك وأداءك؟ ما هي الأمور التي ستتغير في حياتك عند نجاحك في تطبيق خطتك؟ كيف ستتأكد أنك متوزان في عملك على هدفك وليست مهملًا ولا مبالغًا في إجهاد نفسك؟


ملاحظات بخصوص التدريبات:

  • يفضّل تجزئة الإجابة على الأسئلة قدر الإمكان. حيث يخصص الفرد 15-30 دقيقة فقط كل يوم .. وكلما كانت الفترات متباعدة خلال الأسبوع وفي أوقات استرخاء وراحة كانت النتائج أفضل.
  • الترتيب الزمني غير ضروري فمن الممكن البدء بأي قسم : ماضي أو حاضر أو مستقبل. المهم وجود الحماس والقناعة عند الإجابة على الأسئلة.

أخيرًا ..

لم أنتهِ بعد من البرنامج لكني مستمتعة به ولم أستعجل إنهاءه رغبة في التفكير والتروي عند الإجابة على الأسئلة وتذكّر التفاصيل قدر الإمكان. ويمكنكم الاشتراك بالبرنامج عبر موقعه الرسمي: www.selfauthoring.com إلا أنه لا يدعم اللغة العربية مع الأسف (الأسئلة والإرشادات باللغة الإنجليزية).. لذلك ترجمت فكرته العامة هنا وقد يستفيد البعض منها عند التطبيق العملي عبر الموقع أو بالاجتهاد الشخصي.

شاركوني تجربتكم هنا !

Advertisements

القراءة .. قبل وأثناء وبعد

أهلاً جميعا

وصلتني أسئلة كثيرة على صفحتي في الآسك حول القراءة كهواية وكأداة معرفية وتأثيرها الشخصي علي وماهي الكتب التي سبق وقرأتها وأعجبتني، فجمعت الإجابات على أهم الأسئلة هنا لتكون مرجع قد يفيد أي قارئ/قارئة على جميع المستويات.

★ ★ ★


1-هل القراءة هواية ؟

هي هواية من ناحية اختيار المواضيع التي يختارها الشخص ويستمتع بها.. لكنها أداة ضرورية للتعلم يحتاجها الجميع بلا استثناء. والذي يختار أن لا يقرأ فقط أغلق باب عظيم للتعلم والوعي.

★ ★

2-هل القراءة تصنع فرق بين شخصيه القارئ والعادي؟

طبعاً ..
خصوصا في جوانب مثل البلاغة اللغوية وحسن التعبير الكتابي وصحّة الإملاء وسرعة فهم المصطلحات -وإن كانت معقدة ناهيك عن العمق الفكري -سواء سلبي أوإيجابي- الذي يمتلكه القارئ إذا تعمق في مجال معين.
القراءة تؤثر على الشخص كثيرًا لكنه تأثير يحتاج وقت للتتشكل والظهور ويحتاج إلى استمرارية في القراءة حتى يتطور ويثمر.. يعني قراءة كتاب واحد فقط أو قراءة لمدة معينة قصيرة قد لا تكون فعًالة بما يكفي لصنع تغيير جذري في حياة الشخص.

★ ★

3-كيف أختار كتابًا معينًا ؟

غالباً أقرر قراءة أي كتاب بعد ما يعجبني :

  • الملخص
  • مواضيع الفهرس
  • السيرة الذاتية للمؤلف ومدى أهليته للتحدث عن الموضوع

★ ★

4- للقرّاء المبتدئين .. كيف نبدأ ؟

شخصيًا أنصح البداية تكون من كتب الثقافة الإسلامية العامة لأنها تجمع بين الفِكر والمبادئ الصحيحة واللغة الفصيحة. وللطلاب والطالبات أقترح الاشتراك في قراءة كتاب “حلية طالب العلم” من تأليف د. بكر أبو زيد، وهو كتاب خفيف لطيف ويعطي أي طالب همة وأدب وأخلاقيات أثناء مسيرته العلمية.

★ ★

5- اقتراح لكتاب متخصص في الثقافة ؟

أقترح كتاب “الثقافة الآمنة” للمؤلف د.محمد بن موسى الشريف
وعناوين فصوله :
1.تعريف الثقافة .
2.الثقافة الإسلامية .
3.أهمية تحصيل الثقافة .
4.من هو المثقف ؟
5.طرائق بناء الثقافة .
6.النظر في بعض القضايا المعاصرة .

.. وأيضًا كتاب “التكوين الثقافي” لمؤلفه مصطفى الحبّاب.

شخصياً استفدت منهما كثيرًا.

★ ★

6- قوائم مقترحة لكتب أعجبتك؟

(قائمة كتب سهلة ومناسبة لطلاب وطالبات الثانوية)

  • 50 شمعة لأبنائي وبناتي- عبدالكريم بكار
  • افتح النافذة ثمة ضوء- خالد المنيف
  • بناتي- سلمان العودة
  • العادات العشر للشخصية الناجحة- إبراهيم القعيّد
  • بيكاسو وستاربكس- ياسر حارب
  • هي هكذا الجزء الأول – عبدالكريم بكار
  • افعل شيئاً مختلفاً- عبدالله العبدالغني
  • عجز الثقات- محمد الشريف

(قائمة كتب في الثقافة الإسلامية)

لاشك إن القرآن هو الكتاب الأول والأهم للتأصيل الديني، لكن هناك كتب تساعد على تدبّر واستشعار وفهم الآيات مثل:

  • في إشراقة آية- عبد الكريم بكّار
  • 50 قاعدة قرآنية في النفس والحياة- عمر المقبل
  • ليدّبروا آياته (فيه منه 3 أجزاء)
  • الطريق إلى القرآن- إبراهيم السكران
  • روائع الظلال- رامي باعطيه
  • شبهات حول الإسلام- محمد قطب
  • رقائق القرآن- إبراهيم السكران
  • مختصر الرحيق المختوم- المباركفوري
  • البوصلة القرآنية- أحمد خيري العمري
  • الذين لم يولدوا بعد -أحمد خيري العمري

(قائمة روايات مميزة وهادفة)

(قائمة كتب من تأليف د.عبدالكريم بكّار وتجمع بين تطوير الذات وأساسيات الفكر الإسلامي)

  • هي هكذا (جزئين)
  • تكوين المفكر
  • المسلم الجديد
  • 50 شمعة لأبنائي وبناتي
  •  صناعة المفكر
  • وقفات للعقل والروح
  • اكتشاف الذات: دليل التميز الشخصي
  • المناعة الفكرية
  • خطوة نحو التفكير القويم

(قائمة كتب منوعة)

  • حياة في الإدارة- غازي القصيبي
  • كيف تطيل عمرك الإنتاجي- محمد النعيم
  • مع الناس- علي الطنطاوي
  • التنازع والتوازن في حياة المسلم- محمد موسى الشريف

(قائمة كتب فكرية)

  • رحلتي الفكرية في البذور والجذور والثمر- عبدالوهاب المسيري
  • الفردوس المستعار والفردوس المستعاد- أحمد خيري العمري
  • ينبوع الغواية الفكرية- عبدالله العجيري
  • فضاءات الحرية- سلطان العميري
  • ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين- أبوالحسن الندوي
  • سُلطة الثقافة الغالبة- إبراهيم السكران
  • الاسترقاق القيمي وجذور الممانعة- ماجد الأسمري
  • كامل الصورة- أحمد السيد

(قائمة كتب مترجمة)

  • خطايا تحرير المرأة- كاري لوكاس
  • انتحار الغرب- ريتشارد كوك
  • لا تهتم بصغائر الأمور فكلّ الأمور صغائر-ريتشارد كارلسون
  • العادات السبع للأشخاص الأكثـر فاعلية- ستيفن كوفي
  • كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر فى الناس – ديل كارنيج
  • يلغة الجسد- آلان وباربارا بييز

.. وكل قوائم كتبي السابقة والمستقبلية في حسابي على قودريدز Goodreads .

★ ★ ★

1- ما نصيحتك لتحقيق الاستفادة القصوى عند قراءة كتابٍ ما؟

أولاً أفضل شراء نسختي الخاصة حتى أحتفظ بها عند الانتهاء منها وأستطيع الرجوع لها عند الحاجة. ثانيًا عند البدء بقراءة الكتاب ضروري يكون معي قلم ومجموعة أوراق لاصقة حتى أضيف تعليقات وتساؤلات تطرأ لي عند القراءة وأحدد العبارات المهمة.. ثم أستمر بالقراءة وأحاول تلخيص أي نقاط يذكرها الكاتب وكتابتها باختصار على هامش الصفحة. أخيرًا أحاول أشارك أهم أفكار الكتاب مع شخص مهتم بالموضوع أو بشكل مختصر على تويتر/انستقرام/مدونة حتى أثبّت المعلومات.

★ ★ ★

1- كيف نحوّل ما نقرأ إلى تطبيق ومن كلام نظري إلى واقع عملي ؟

أي شيء نقرأه لن ينفعنا إلا إذا طبقناه .. وأولها القرآن .
إذا ودك تحولين هالكلام لواقع خلي عندك قدوة في الشيء اللي تبين توصلين له ، يعني مثلاً تبين تمتلكين مهارات الإلقاء دوري شخص ممتاز بالإلقاء واسمعي له ولتجربته وحاولي تحاكينه .
أو مثلاً ادخلي دورات تدريبية حول هالمواضيع لأن غالباً يكون عندهم تدريبات تطبيقية تساعدك 🙂

★★

2- تقييمك لكتب سبق وأن قرأتيها؟

كتبت عدة تدوينات عن كتب مختلفة جمعتها في هذه الصفحة.

أستقبل اقتراحاتكم لكتب أعجبتكم واستفدتم منها !

يومكم سعيد ()

نظرة عامة حول تقرير : توجهات الإنترنت لعام 2017 Internet Trends Report

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلا جميعاً !

قبل شهرين نشر التقرير السنوي عن التوجهات الإنترنت لهذا العام 2017 على موقعهم الرسمي :

www.kpcb.com/internet-trends

وتضمن التقرير 355 شريحة عرض تحتوي على معلومات هائلة ومواضيع منوعة مثل: استخدام الإنترنت عالميا، التسويق الإلكتروني، الألعاب التفاعلية، ودور الصين والهند وتأثيرهما المتزايد على الشبكة العنكبوتية ومستخدميها، وقد لخصت الباحثة ماري ميكر Mary Meeker المتخصصة في أبحاث التكنولوجيا والإنترنت ماري أبرز النقاط المذكورة في التقرير في محاضرتها التي ألقتها في مؤتمر Code2017 العالمي.

إلا أني هنا أود استعراض ما لفت انتباهي شخصيًا من التقرير وأرى أنه متعلق بي كمستخدمة عربية/مسلمة/عشرينية.. والاطلاع على مثل هذه التقارير مهم حتى لغير المتخصصين وغير المهتمين بالإعلام والتكنولوجيا لأننا جميعا ببساطة جزء من عالم الإنترنت الواسع !

أول نقطة تتجسد من خلال التقرير هي قوة الصورة مقابل الكلمة، فالأرقام تشير إلى أن الأجيال القادمة تميل للفيديو أكثر بكثير من النص وتسعى للبحث عن المعلومة الواضحة المصورة المختصرة. ولاشك أنها ظاهرة عالمية تعطي اليوتيوب وانستقرام وسناب تشات أهمية كمواقع تواصل اجتماعي صورية مما يجعل الشركات الاستهلاكية تسعى للمزيد من التسويق الإلكتروني لمنتجاتها على هذه المواقع.

(للاستزادة حول ثقافة الصورة : مقال “الصورة وانعكاساتها على ثقافة الإنسان المعاصر” )

وهذه النقطة مهمة أيضًا لكل شخص مهتم بالتأثير سواء في الواقع أو في العالم الافتراضي للإنترنت فأفضل مثال على قوة ثقافة الصورة هو ما نجده متمثل اليوم في إعلانات “مشاهير السوشيال ميديا” حيث تستخدمهم الشركات كمسوقين للمنتجات بدلا من إنتاج إعلان دعائي تقليدي صوتي أو مطبوع نظرًأ لقوة الترويج المرئي عبر الإنترنت ووصوله إلى شرائح عريضة من المتلقين. لذا.. مهم لنا جدًا لنا كمستهلكين ومتابعين أن نمتلك الوعي ونفرّق بين المنتجات التي “نحتاجها” فعلا وبين المنتجات التي “نريدها” فقط لأننا رأينا فلان المشهور جربها ومدحها.

(للاستزادة حول إعلانات المشاهير: مقال “جرائم مشاهير السناب” )

النقطة الثانية هي مسألة خصوصية المستخدم والنقاش الحاد حولها. فالفريق المعارض المكون من المستخدمين الذين يطالبون شركات التكنولوجيا (مثل قوقل وانستقرام وفيسبوك وسناب تشات..) بعدم استخدام معلوماتهم (العمر،الجنس، الموقع الجغرافي..) في تسويق منتجات الشركات التجارية أو إجراء إحصاءات سوقية عنهم كفئة مستهدفة وبيعها. بينما الفريق المؤيد -وغالبه الشركات نفسها- تبرر أنها تمنح المستخدمين تجربة تسويقية أفضل وتختار إعلانات أنسب تطابق اهتماماتهم ومعلوماتهم الشخصية. وفي كلا الحالتين .. ينبغي أن نراجع قراراتنا في كل ما يتعلق بالإنترنت واستخدامه وحدود ما نفصحه عن أنفسنا من معلومات.

النقطة الثالثة وهي تزايد الاهتمام بعملية التسوق الإلكتروني وتطوراتها السريعة ..حيث تجاوز الملابس والمطاعم إلى كل شيء، وقد لاحظت تغيير كبير في آخر زيارة لي للسعودية بعد انقطاع سنة ونصف فقط! فهناك زيادة ملحوظة في متاجر الانستقرام وازدهار عمل مندوبي التوصيل. حتى الأرقام في أمريكا كبيرة حيث تشير الدراسات أن التسوق الإلكتروني يزيد بمعدل 15% سنويا .. وهي نسبة كبيرة جدًا تنبئ بمستقبل واعد لهذا القطاع.

طبعا التسوق الإلكتروني مهم من عدة نواحي أحدها أنه خطوة نحو “شخصنة” عملية التسوق مما يعني أن كل شخص يتسوق بناء على ذوقه الخاص ويعرض منتجاته المحلية التي يصنعها بنفسه. وهذا عكس التسوق التقليدي الذي يجبر المتسوقين على الاختيار من المعروض في المحل فقط.

هذا التوجه نتج عنه انتقال القوة من البائع إلى المشتري وتزايد المنافسة بين الشركات التقليدية وبين الشركات الإلكترونية مثل أمازون وما شابهها.

النقطة الخامسة تدور حول دورالألعاب الإلكترونية التي قد تبدو للبعض مرحلة طفولية إلا أنها تشكل جزء كبير من عالم الإنترنت حيث يشير التقرير أعلاه إلى وجود حوالي 2.6 بليون لاعب اليوم!

ومسألة الألعاب الإلكترونية قد ترتبط إرتباط وثيق بمواضيع سلبية مثل الإدمان عليها وتضييع الوقت والمحتوى الإباحي فيها وغيرها من المشاكل .. لكننا لا نستطيع أن ننكر أن الأجيال القادمة تعتبرها جزء من هواياتها وتسليتها.

ومن باب أخذ الموضوع بإيجابية وجدت برنامج رائع يعلم الأطفال البرمجة من عمر الخمس سنوات فأكثر واسمه :

سكراتش جونيور

أنصح به وبقوة لأنه يحفز الطفل على “إنتاج” لعبة باستخدام الآيباد أو الحاسب الآلي بدلا من استهلاك الألعاب، وهذايعرفه على أبجديات البرمجة من عمر صغير قد تساعده عندما يكبر في التعامل مع المنتجات الإلكترونية حوله بوعي. (هنا سلسلة دروس تعليمية حول البرنامج على اليوتيوب باللغة العربية) وتساهم البرمجة في تطوير مهارات حل المشكلات، التعامل مع الهزيمة، التفكير الناقد، مواجهة التحديات وغيرها.ولعلي بإذن الله أدون تجربتي هنا مع أبناء إخوتي وتطبيقاتهم للبرنامج.

ختامًأ .. أكرر عبارة ذكرتها توصيات التقرير (شريحة 353) وهي بما معناه:

“محركات التقدم والحضارة في القرن الثامن عشر وما قبله كانت قائمة على الزراعة، أما في القرن الثامن عشر والقرن العشرين : الصناعة. لكن ما يحركنا اليوم نحو التقدم هي قوة الكمبيوتر والإمكانات البشرية”

لذا أنصح بالاطلاع على التقرير الأصلي للحصول على معلومات أعمق وأكثر تفصيلًا -وإن كان هناك الكثير من الجزئيات التي لا تعكس ثقافتنا ونمط حياتنا (مثل إحصائيات سوق الموسيقى والرياضة الإلكترونية والسوق الأمريكي والصيني والهندي)- إلا أن المعلومات العامة مفيدة نظرًا لتشابه نمط استخدام الإنترنت لمختلف الدول حول العالم في بعض النواحي وإمكانية استيحاء أفكار إبداعية مبنية على تبؤات مستقبلية تفيدنا كأشخاص وترتقي بنا كمجتمع 🙂

.. لكم كل الود

تجربتي الشخصية في العمل كمتدربة في الأمم المتحدة/نيويورك

 بسم الله الرحمن الرحيم

خلال الصيف الماضي قضيت ثلاثة أشهر في العمل كمتدربة في مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في نيويورك. كانت تجربة مثرية تعلمت فيها أمور كثير على الصعيد الوظيفي، الاجتماعي، الفكري، التقني، الإداري .. وغيرها من الجوانب المختلفة.

 ab-undp-blog-4

بداية .. سأوضح عدة نقاط أساسية :

 1- ما سبب اختياري للمكان؟

يحق لي كجزء من برنامجي الماجستير أن أختار مادة تدريب ميداني وأقدّم على أية جهة توفر وظائف غير مدفوعة للمتدربين ثم تحسب لي ساعات العمل كساعات دراسية تعادل في سجلي الأكاديمي. فقررت اغتنام الفرصة والبحث عن مقر يوفر بيئة عمل مرنة معي -كمنقبة خصوصا- وتتوافق مع تخصص دراستي. وبعد البحث في مواقع الوظائف (من أشهرها في أمريكا موقع indeed) وجدت عرض تابع لأحد منظمات الأمم المتحدة وهي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (المعروف باختصار UNDP). ومع اختلافي مع توجهات المنظمة العامة وطريقة تعاملها مع الأحداث.. إلا أني وجدتها أنسب فرصة متاحة من ناحية بيئة العمل. أيضا كان التوصيف الوظيفي يتطابق مع دراستي وإمكانياتي.

تدريب 5

2- ما هي إجراءات قبولي كمتدربة؟

التقديم كان الكتروني عبر موقع المنظمة (منظمات الأمم المتحدة تعرض وظائفها في موقع خاص) وكانت الإجراءات عبارة عن استبيان الكتروني يقيس بعض معلوماتي حول مواقع التواصل الاجتماعي وبياناتي الشخصية التي أرفقتها بمستندات رسمية للهوية الشخصية والسجل الأكاديمي. بعدها اتصلت علي المسؤولة عن الفريق الإعلامي والتواصل الاجتماعي وأجرت مقابلة قصيرة عبر الهاتف سألتني فيها عن أهدافي الوظيفية ومدى استخدامي الشخصي للإنترنت والإعلام الجديد.

3- ماهي طبيعة عملي ومهامي ؟

من ناحية جهة العمل : كنت أعمل تحت المسمى الوظيفي: متدربة ضمن فريق إدارة مواقع التواصل الاجتماعي (Social Media Intern) لذلك كنت مطالبة بإنجاز مهام تتمحور حول استخدام وإدارة مواقع التواصل الاجتماعي  للمنظمة (مثل البحث عن آخر اتجاهات الإعلام الجديد، إعداد التقارير، تفريغ مواد إعلامية مرئية وسمعية، متابعة أخبار المنظمة وتحديثات موقعها الرسمي، صياغة التغريدات وجدولتها .. إلخ) هذه المهام تحدد من قِبَل رئيستي وتتم بالتنسيق مع باقي أعضاء فريق العمل.

أما من ناحية الجامعة : فقد كنت مطالبة بإعداد تقرير/مذكرة (Memo) بعد انتهائي ألخص فيه ما طبقته واستفدته من التدريب كطالبة ماجستير اتصال وإدارة إعلام وأرسلها بعد ذلك لمشرفي الدراسي.

undp-memo

.

.

4- والآن .. وجهة نظري الشخصية قبل وأثناء وبعد التجربة : هل التجربة كانت نفس التوقعات ؟

طبعًا بلا شك العمل في منظمة غير ربحية مختلف عن العمل في شركات كبرى من ناحية الفئة المستهدفة/المستفيدة وطريقة سير العمل وتقييم الأداء وتنظيمه. ولكل منها إيجابيات وسلبيات.

شخصيًا ما وجدته إيجابي : غالب عملي كان مع نساء خصوصا فريقي نفسه ورئيستي ، أيضا كان هناك احترام كبير للنقاب ربما يرجع للتنوع الثقافي والديني والعِرقي في المنظمة ، كما أن هناك تشجيع ملحوظ للأفكار الشبابية بسبب توجه الإدارة العليا لجذب الشريحة ما يسمون بـ جيل الألفية أو Millennials وقد وجدت الفرصة لاستفادة من مواضيع دراستها في تطبيق و مشاركة الأفكار سواء على المستوى الشخصي أو الجماعي .. كما كان هناك تفاعل رائع مع مناسبة عيد الفطر ووصلتني عدة رسائل تهنئة شفوية وعبر الإيميل.

تدريب 4

أما النواحي السلبية فلاشك تمثّل البيروقراطية العائق الأكبر إداريا في الأمم المتحدة كمنظمة لأنها تعرقل إنجاز الكثير من المهام وتسبب تعثر في الكثير من الوظائف الإدارية. أيضا كان هناك ضعف واضح في عمليات التواصل بين الإدارات نتج عنه تأخر أحيانا في إنجاز أعمالنا كأقسام فرعية، وأحيانا أخرى تتسبب سوء فهم بين صناع القرار وبين الأقسام الواقعة في المكتب الواحد. ومن الناحية الشخصية فقد وجدت نفسي لا أتفق مع الكثير من توجهات وأفكار المنظمة ورؤيتها وأهدافها.

تدريب 3

5- مالمخرجات التي خرجت بها بعد التجربة ؟

بحكم طبيعة عملي كنت أقضي غالب وقتي في العمل على مواد إعلامية لحسابات الصندوق الإنمائي على مواقع التواصل الاجتماعي. مثلا صممت “دليل للمتدرب” للمتدربين من بعدي يشرح طبيعة العمل في هذه والوظيفة وماهي المهام المتوقعة منه وكيف يستطيع طلب المساعدة عند الحاجة وغيرها من المعلومات التي قد تساعده مستقبلا.

intern-guide

أيضا تعرفت على برنامج Piktochart وصممت مواد بسيطة تفيدنا كفريق عمل .. مثلا هذا الشكل أدناه يوضح أوقات نشاط حساب المنظمة على تويتر بالنسبة لكل شريحة مستهدفة جغرفيًا :

peak-time-1

كما استكشفت وجربت مواقع وخدمات لها علاقة بإدارة المحتوى الإعلامي الرقمي مثل  Storify الذي يجمع تغريدات ومنشورات عدة مواقع اجتماعية ويصنع منها قصة رقمية متكاملة، وأيضا لوحة Trello والتي يمكن جمع مادة منوعة (مرئية، نصية، سمعية…) في صفحة واحدة ومشاركتها مع الآخرين كرابط.

تدريب 1

أيضا حظيت بفرصة الإشراف على تخطيط وتنفيذ حملة إعلامية صغيرة في يوم الشباب العالمي وكان الهدف منها أن أتدرب على خطوات التخطيط والتنسيق وإدارة الأمورعمليا عبر إعداد خطة زمنية مفصلة

yd-rep

إلى جانب الاستفادة العملية كونت علاقات متعددة ومتنوعة مع شخصيات جاءت من مختلف دول العالم استفدت منها جدًا وكانت رئيستي داعمة من الدرجة الأولى واكتسبتها كصديقة بعد انتهائي من العمل.

ab-undp-blog-3

6- ختامًا ..

أحب أن أنبه أني لا أتفق مع كثير مما تتبناه الأمم المتحدة كجهة حقوقية ولايخفى تقصيرها في الكثير من القضايا الإنسانية التي نعيشها اليوم . كما أن المبادئ التي ترتكز عليها هذه المنظمة فيها قصور كبير ونظرة ناقصة للإنسان، ومثال ذلك “الإعلان العالمي لحقوق الإنسان”.

هذه مقاطع مفيدة للدكتور محمد العوضي بعنوان : لا عالمية الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

يلخص فيها ما أقصده على جزئين :

جزء 1

جزء 2

.. والسلام مسك الختام MsgPlus_Img0498

أم جديدة .. صفحة جديدة !

cef16171-0c41-46b4-872b-69a953a55c7f

✤✤

أهلاً MsgPlus_Img0383

بما أني بدأت من نقطة الصفر تقريبا في التحضيرات للأمومة مؤخرًا .. أتمنى تكون هالصفحة مفيدة لأي أم جديدة تبحث عن أساسيات مثل تحضيرات المولود الجديد، استعدادات المستشفى والنفاس، كتب وأفكار تربوية .. وغيرها من “حركات الأمهات” 🙂

-إن شاء الله ستتجدد المعلومات مع التجربة والخبرة في المستقبل، والهدف الآن هو جمع “الزبدة” في مكان واحد لتسهيل الرجوع إليها-

والله يقرعيون كل أم وأب بذرياتهم صالحين بارّين ويرزقنا برّ والدينا وجمعنا بهم في جنات النعيم اللهم آمييييين.

✤✤

إنجاز 1% كل يوم .. صعبة ؟

بسم الله .. والسلام عليكم MsgPlus_Img0383

plan

ممم

مع أني لا أعترف بالأرقام والتواريخ كعلامة لبدايات الأشياء ونهايتها،  بل هي الإنجازات وحدها ما يصنع الفارق الحقيقي في الحياة..

إلا أنه قد يكون من المناسب خلال ساعات عام 2016 الأخيرة ومع مطلع عام 2017  أن نستعرض بعض التطبيقات والأفكار المتاحة للتخطيط والإنجاز التي تساعدنا على التطور ولو بنسبة 1% كل يوم.

.

.

أبدأ بتجربتي الشخصية لتطبيق

Desktop Calendar

d-c

وهو متاح لمستخدمي مايكروسوفت. ميزته أنه عبارة عن جدول يتحمل على سطح المكتب ويمكن إضافة ملاحظات لكل يوم والتحكم بالألوان والشفافية وطريقة العرض (سنوية/شهرية/أسبوعية).

وهو مناسب جدا للمهام الدراسية والوظيفية اليومية والمواعيد.

plan-4

وبما إن الكثير يستخدم الجوال أكثر من الكمبيوتر المحمول .. فهناك تطبيقات كثيرة جدا جدا للمهام والأيام.

شخصيا وجدت من أفضلها :   MEMO

لأنه بسيط وعملي ومناسب للمهام اليومية خصوصًا وللمسودات عمومًا

memo-app-1

بحيث تكون القائمة المهمة في خلفية الجوال

memo-app-1

كما يمكن إنشاء قوائم وملاحظات متعددة داخل التطبيق نفسه والبحث فيها عند الحاجة

memo-app-2

.

.

حاليًا مكتفية باستخدام هالتطبيقين حتى لا أتشتت. لكن الطرق كثير ومنوعة لتحديد الأولويات ورسم الأهداف.

البعض يفضل الجداول المطبوعة (سنوية/شهرية/أسبوعية/يومية)

والبعض يفضل دفتر مستقل يشمل كل السنة بأيامها مع الأهداف الفصلية الكبرى.

plan2

الفكرة في كتابة الأهداف أن الإنسان يكون له توجه معين يحدده كل خمس أو عشر سنوات (خطط خمسية وعشرية) ويبني على أساس هذه الخطة أهدافه الصغيرة.

وأعجبتني فكرة هذا التطبيق في أنه يحفز المستخدم على إنجاز 3 مهام فقط يوميًا. وأظنها فكرة ممتازة للمبدئين بالتخطيط (أو المتكاسلين هههه)

.

.

أخيرًا .. الإنترنت فيه الكثير والكثير من الأفكار التي تقربنا ولو قليلا للهدف المطلوب، لأن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة.

لذلك مع كل سنة هجرية/ميلادية تصدر الكثير من التقاويم المفيدة وقوائم للخطط السنوية وجداول مهام.

هنا بعض الأمثلة الجاهزة للتحميل :

مطبوعات للتنظيم الأسبوعي – تصميم لطيفة حميدو

منظم النجاح للاحتبارات – تصميم نورة النزاري

تقويم 1438 – متجر سيرة

منظم مهام يومية – إنجليزي

جدول بسيط لمتابعة العادات – إنجليزي

جدول مهام بسيط شهري – إنجليزي

جدول مهام بسيط أسبوعي – إنجليزي

نموذج لخطة ميزانية مالية – إنجليزي

.

.

plan3

ماذا عنكم ؟

شاركوني مقترحاتكم لتطبيقات وأفكار مميزة ساعدتكم على التخطيط والإنجاز!

 

عروس النّهار

|| بسم الله الرحمن الرحيم ||

نجيء..
نلمُّ النجومَ التي في يديكِ
لتُشرق من راحتيكِ الشموسُ
وتطلق خطوتها الأغنياتْ

Processed with VSCO with t1 preset

نجيء .. نجيءُ ..
كما عمّدتنا ..
يداكِ صباحاً ..
بضوءِ النهارِ
إليكِ .. نجيءُ

Processed with VSCO with t1 preset

نجيءُ امتداداً ..
ككلِ الفصولِ ..
ولا نرتديكِ
إذا نفتديكِ
بكل الدعاء بما يرتضيك

Processed with VSCO with t1 preset

وإن تحتويك
الحقولُ ..
الفصولُ ..
يطولُ التلاق

.

.
إليكِ .. إليكِ
على راحتيكِ
طلوعُ البهاء..
هطولُ المطر

 

Processed with VSCO with t1 preset

أتيتِ
وكانَ الصباحُ جميلًا
هواءًا عليلًا ..
أسيلًا عروسًا بأبهى الصّور ❤

Processed with VSCO with t1 preset

خذينا شمالاً ..
خذينا جنوباً ..
وشرقاً وغرباً ..
إليكِ خذينا
وكيفَ تشهّى الرمالُ انثرينا

.

.
وبينَ انسيابِ السهولِ ..
الفصولِ
الشوارعِ .. والأغنياتِ
اجمعينا .

2015-12-21 08.12.52 1-1

سألنا الديارَ
فمالتْ علينا وفينا الديارْ
وراحتْ تقصّ حكايةَ عرس
بوضح النهار
وراحتْ تقصّ حكايةَ أخت
وما غابَ عن مقلتيها النهارْ *
.

.

.

❤❤

– تدوينة خاصة لتوثيق حفل زفاف شقيقتي أسيل بعد مرور سنة –

العاشر من ربيع الأول 1437هـ

الموافق 19 ديسمبر2015

 .

 .

Processed with VSCO with t1 preset

.

Processed with VSCO with t1 preset

.

Processed with VSCO with t1 preset

*القصيدة للشاعر طلعت سقيرق بتصرف

.